12‏/10‏/2012

نوافذ مواربة

لقراءة الكتاب كاملاً اضغط هنا.

يأتي نوافذ موارَبَة كإصدار ثانٍ في سلسلة دورية من الكتب الإلكترو-ورقية، ضمن مشروع (كتاب المئة تدوينة) المعني بالنشر التفاعلي، بعد نجاح تجربة الإصدار الأول (أبجدية إبداع عفوي). بدأت فعاليات كتاب نوافذ مواربة في بداية أغسطس 2012 بفتح الباب لترشيحات المدونين والمدونات من نتاجاتهم التدوينية، ليصلنا أكثر من 800 ترشيح تم قبول نحو 770 منها حسب شروط فنية تم إعلانها، من ثمّ عُرضت تلك التدوينات على لجنة تحكيم مكوّنة من 15 عضوًا من شباب الكتاب والمدونين، كالتالي:

لجنة تحكيم الخواطر:
- آية محمد حماد
صاحبة مدوّنة (شيء سيبقى بيننا)، صدر لها كتاب (حالات مفردة)، شاركت في الكتاب الأول (أبجدية إبداع عفوي). (اقرأ تعقيبها على تجربة التحكيم من هنا).
- نشوى عبدالمقصود 
واحدة من مؤسسي ومشرفي صفحة (مما قرأت) واسعة الانتشار على فيس بوك.
- وفاء القزاز
صاحبة مدوّنة (Bent Ali)، شاركت في المجموعة القصصية (دون حذاء أفضل). 

لجنة تحكيم الشعر:
- أحمد الحضري
شاعر، صاحب مدوّنة (برد)، صدر له ديوان (اقفل عليك الحلم)، شارك في الكتاب الأول (أبجدية إبداع عفوي)، عضو جماعة (مغامير) الأدبية.
- داليا رحاب
صاحبة مدوّنة (In Depth)، شاركت في الكتاب الأول (أبجدية إبداع عفوي).
- مينا ناصف
شاعر ومؤلف مسرحي، صدر له ديوان (أوتار تعزف الشجن) وديوان (والبنت لسة بتحلم) وكتاب (الأراجوز) وقام بكتابة عدة مسرحيات. (اقرأ تعقيبه النقدي على القصائد الفائزة من هنا).

لجنة تحكيم القصص:
- إبراهيم العدوي
قاص وصحافي، صاحب مدوّنة (كأني أتكلم)، صدر له كتاب (أيتها الأنثى عفوًا).
- رشا أبو السعود
قاصة، صاحبة مدوّنة (قصص بالهمزة)، صدر لها رواية (عشرة كراسي جلد صفراء) وكتاب (تحرير ميداني) وكتاب (محجبة oops). (اقرأ تعقيبها على تجربة التحكيم من هنا).
- شيماء زايد
قاصة، صاحبة مدونة (همسات القلم)، صدر لها مجموعة قصصية (للصفيح بريق خاص).

لجنة تحكيم المقالات الاجتماعية:
- إيثار أحمد
صاحبة مدوّنة (تطرف)، صدر لها مجموعة قصصية (حواس مستعارة)، شاركت في الكتاب الأول (أبجدية إبداع عفوي) كصفحة منه وكواحدة من معدّيه، عضو مؤسس بموقع (الباشمدون) وبمشروع كتاب المئة تدوينة.
- فاطمة عبدالله
صاحبة مدوّنة (دماغ أب تو ديت)، صدر لها كتاب (شماريخ) ومجموعة قصصية (الملك والملكوت)، شاركت في عدد من الكتب الجماعية (تبيع دماغك) و(صندوق ورق)، لها عدة مقالات بالصحف. (اقرأ تعقيبها على تجربة التحكيم من هنا).
- هدى جادو
قاصة، صاحبة مدونة (ثورة) والمدونة الاجتماعية (ثورة على الآباء).

لجنة تحكيم المقالات السياسية:
- العصماء محمد هاني
صحافية، صاحبة مدوّنة (العصماء)، تكتب بعدة صحف ومواقع بينها (مجلة كلمتنا).
- أحمد الخطيب
صحافي، عضو مؤسس بموقع (الباشمدون).
- عبدالعزيز محجوب
كاتب صحافي، عضو مؤسس بمجلة (ميكروفونا) تحت التأسيس.

خلصت لجنة التحكيم في كل قسم إلى إعطاء تقييمات تقديرية لجميع التدوينات المرشحة، تم اختيار الأعلى تقييمًا لتتأهل للمشاركة في الكتاب، مع عرض عدد من التدوينات متقاربة التقييم للجمهور، ليصوّت للأفضل بينها.

جرى إعلان القائمة النهائية للتدوينات المئة المشاركة مطلع أكتوبر 2012، لتنطلق مرحلة إعداد الكتاب للنشر مع اختيار عنوانه الذي اقترحته م.حفصة الشرقاوي من بين عناوين عدة اقترحها مؤلفوه وقاموا بالتصويت عليها. ثمّ جاءت مقترحات عدة للغلاف، لتستقر أغلبية الآراء على اختيار أحدها من تصميم أ.جهاد الديباني. وهكذا توالت عمليات التنقيح والإخراج الفني، ليكون بين أيديكم: نوافذ مواربة.

قرابة ثلاثة أشهر من العمل الجادّ، حمله على عاتقه فريق من المدوّنين المتطوّعين تعرّف عليهم من هنا. لتصدر النسخة الإلكترونية تتبعها الورقية عن دار روعة للنشر والتوزيع.

قائمة تعريفية بمؤلفي الكتاب.. مرتّبة حسب الترتيب الأبجدي:

هناك 8 تعليقات:

  1. تعجز الكلمات أن تصف فرحتي لرؤية إسمي ضمن هذه القائمة المتميزة ... كم يشرفني تلك التجربة و هي الأولى لي ... و أحب أسجل إعجابي و تقديري لمثل هذه المبادرة للتشجيع على الكتابة و شكر خاص لأصحاب فكرة هذه المسابقة و لكل من قام عليها و لكل من بذل وقت و جهد لإخراجها في هذا الشكل الراقي ...

    إنجي عبد الرءوف

    ردحذف
  2. اجد هنا اشراقة أمل تطل على عالم التدوين
    اسأل الله تعالى ان يجد كل كاتب وكل مثقف المتنفس اللائق به دائما ليضع بصمته بحرية فوق كل قمة
    تحياتى الدائمة للجميع.... لكل من شارك قبل الفوز وبعده فالجميع صنعوا هذه الملحمة الادبية الطيبة

    بالتوفيق داااااائما

    ردحذف
  3. الحمد لله ألف مرة :)

    ردحذف
  4. أكتب للمرأة التي لا تقرأ لي
    ***************************لا
    أرجو من حضرتكم ان تكتب العنوان هكذا بدون فاصل بين لا وتقرأ

    ----أكتب للمرأة التي لاتقرأ لي-----------------

    ردحذف
    الردود
    1. إملائيا الصحيح أن تترك مسافة بين "لا" والكلمة التي تليها، في ظل عدم وجود خشية من انفصال الكلمتين في سطرين مختلفين

      حذف
  5. www.noritanariman.blogspot.com

    دي المدونة بتاعتي انا اسمي ناريمان من مواليد 1995

    ردحذف